أعلن أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام محسن رضائي عن “حصول ايران على صور دقيقة من فوق أجواء اميركا و”اسرائيل” من خلال قمر “نور” الصناعي العسكري”، مشيراً الى “الذعر الذي سببته الصواريخ النقطوية الايرانية في قلوب الاميركيين والاسرائيليين”. وفي السياق، اشار  أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام الى مواجهة الشعب الايراني للاستكبار العالمي قائلاً، إن “الشعب الايراني يخوض اليوم نضالاً ضروساً جداً على جبهتين بالتزامن معا؛ الجبهة الاولى هي اقتدار الامن والجبهة الثانية هي الاقتصاد والمعيشة”.

وتابع “فيما يتعلق بجبهة الاقتدار كانت لنا خلال الاعوام الاخيرة مواجهات مباشرة مع الاميركيين وضد الارهابيين في سوريا والعراق والحروب النيابية للحكام الاميركيين –السعوديين في المنطقة”. وقال “لقد اراد الاميركيون منع ناقلات وقودنا من نقل البنزين الى فنزويلا، إلا أننا ارسلنا طائراتنا المسيرة فوق سفنهم الحربية ما جعلهم يكفّون عن التهديد”. واشار الى اجراءات الحظر الاميركية التي تصدر باستمرار والضغوط التي تمارسها اميركا على الدول الاخرى، لافتاً الى ان “اميركا ارسلت في احدى المرات وفدا يضم 200 خبير الى الصين لتحذير الشركات الصينية من التعاون مع ايران”. واردف بالقول إن “انجازاتنا في جبهة الاستقلال والامن استثنائية جدا ويقوم قمرنا الصناعي العسكري بارسال صور دقيقة من فوق اميركا واسرائيل كما ان صواريخنا بالغة الدقة تدخل الرعب في قلوب الاميركيين”.

وشدد رضائي  على ان البلاد “حققت الكثير من التقدم في مجالات السياسة الخارجية والدفاع والامن”، لافتا “في الوقت ذاته الى صعوبات جبهة الاقتصاد ومعيشة المواطنين”، مؤكدا “ضرورة انتهاج سبيل الادارة الجهادية لمعالجة هذه الصعوبات”. تصريحات رضائي جاءت في كلمة له الأحد خلال مراسم تكريم ذكرى الأساتذة الشهداء خاصة الشهيد مصطفى جمران، حيث استعرض  خصال هذا الشهيد الكبير “الذي كان مثالا من الناحية الثورية والشعبية وكذلك من الناحية العقائدية والعلمية، في مكانة يمكن القول معها بأنه انموذج لاساتذة جامعاتنا”. ونوّه رضائي بنضال الشهيد جمران السیاسي حينما كان طالباً في اميركا ومساهمته في تشكيل الاتحاد الاسلامي للطلبة الجامعيين في اميركا وحصوله على شهادة الدكتوراه في فيزياء البلازما ومن ثم مواصلة نضاله في لبنان مع الامام موسى الصدر وبعد مجيئه الى ايران بعد انتصار الثورة الاسلامية خاض المعارك الى ان استشهد في جبهة الحرب في منطقة دهلاوية بمحافظة خوزستان جنوب غرب ايران ابان الحرب التي شنها النظام العراقي السابق ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية.

المصدر: مهر