التقى وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد بعد ظهر اليوم في نيويورك وزير الخارجية المصري سامح شكري.
وأكد الوزير المقداد على أهمية العلاقة بين البلدين الشقيقين، خاصة في ظل الروابط التاريخية التي تجمعهما.
كما عرض التطورات المتصلة بالأزمة في سورية وأهمية تضافر كل الجهود لحلها، واحترام سيادة سورية ووحدة وسلامة أراضيها.