حصلت الطالبة السورية مروة الراشد على الماجستير في تأهيل الإصابات الرياضية والعناية الأساسية للمرضى بدرجة امتياز ومعدل 99.88 ببحث عنوانه التقييم متساوي التوتر باستخدام جهاز الـ (كون تريكس ام جاي) للفريق الوطني في كوبا لكرة الطائرة للإناث.

وأهدت الراشد المعيدة من كلية العلوم الصحية جامعة البعث والموفدة إلى جمهورية كوبا للحصول على درجتي الماجستير والدكتوراه نجاحها وتفوقها لبلدها سورية وعائلتها وقالت: أهدي نجاحي وتفوقي لبلدي العزيز ولعائلتي الحبيبة في سورية التي كانت مصدر تشجيعي وإصراري على النجاح .

وأضافت الراشد: “لا يمكن أن نخفي الدور الكبير للسفارة السورية في هافانا وفرع كوبا لاتحاد الطلبة اللذين كانا إلى جانب الطلبة في جميع الأوقات للتخفيف من صعوبات الغربة وخصوصاً أننا في بلاد بعيدة ومسؤوليات كبيرة ولغة جديدة” مشددة على أن الطريق لم يكن الطريق سهلاً وخصوصاً في ظل جائحة كورونا ولكن بالعزم والإصرار يمكن الوصول إلى الهدف دائماً.

ودعت الراشد زملاءها الطلبة خارج سورية لأن يكون هدفهم الأول والأخير التحصيل العلمي العالي والتفوق والإثبات للعالم أننا شعب نملك إرثاً حضارياً عبر آلاف السنين وأن يكونوا سفراء بلادنا في العمل والتفوق والنجاح مشددة أن سورية بحاجه إلينا جميعا لنعود إليها ونساهم في تكليل النصر وإعادة الإعمار.

بدوره أشاد عدد من الأساتذة في الكادر التعليمي في جامعة الطب في هافانا بالطلبة السوريين مشيرين إلى أنها ليست المرة الأولى التي يتميز فيها طلاب سوريون في كوبا وأنه خلال السنوات السابقة شهدت كليات الطب في كوبا تميزاً للطالبين أمجد الشفيع وأحمد سعدي بحصولهما على درجة أفضل طالب أجنبي في دورتهما على مستوى الجامعات الكوبية.