رشق شاب، الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ببيضة، اليوم الاثنين، خلال زيارته لمدينة ليون للترويج لفن الطهي الفرنسي.
وأظهرت لقطات، بثتها قناة "ليون ماج" التلفزيونية، البيضة وهي ترتد من كتف الرئيس بينما كان يسير وسط حشد. ولم تنكسر البيضة لأنها كانت مسلوقة.
ولم تعرف بعد دوافع الرجل.
وقالت وسائل الإعلام الفرنسية إن السلطات اعتقلت شابا (19 عاما) بعد الحادث الذي وقع في معرض للطعام والفندقة وخدمة تقديم الطعام في المدينة.
ولم يرد متحدث باسم مكتب ماكرون على طلب للتعليق.
هذه ليست المرة الأولى من نوعها على ماكرون حيث كان قد تعرض للرشق ببيضة في عام 2017 عندما كان مرشحا للرئاسة. لكن الحادثة السابقة لم تكن خفيفة مثل واقعة اليوم لأن البيضة النيئة في تلك المرة انكسرت على رأس ماكرون. 
وفي يونيو الماضي، صفع شاب فرنسي ماكرون خلال زيارة في جنوب فرنسا. وصدر حكم على الرجل بالسجن أربعة أشهر.
المصدر: رويترز