رحّب رئيس مجلس الوزراء حسين عرنوس خلال استقباله أمس، سفير جمهورية صربيا لدى سورية رادوفان ستويانوفيتش بتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، ودفع بها قدماً إلى الأمام.


وأكد عرنوس، حسب وكالة «سانا» للأنباء، رغبة سورية بتعزيز وتطوير التعاون بين البلدين وضرورة تشكيل لجنة حكومية مشتركة ترعى عملية دفع العلاقات قدماً إلى الأمام على مختلف الصعد، كذلك تشجيع الفعاليات الاقتصادية من القطاعين العام والخاص في البلدين للتعاون والقيام بمشاريع مشتركة، وفتح المجال أمام التبادل التجاري لتأمين حاجة سوقي البلدين من مختلف السلع والمواد بما يخدم المصلحة المشتركة، إضافة إلى تبادل الخبرات في مجال تحسين واقع جرحى الحرب في البلدين.
وجرى خلال اللقاء البحث في سبل تعزيز العلاقات الثنائية في المجالات الاقتصادية والاستثمارية والثقافية والعلمية وزيادة المنح الدراسية المقدمة من الجامعات الصربية.
من جهته أعرب السفير الصربي، عن رغبة بلاده برفع مستوى العلاقات مع سورية في مختلف المجالات، واستعدادها للمشاركة في إعادة الإعمار والبناء باعتبار أن صربيا من الدول التي لديها خبرة في هذا المجال، إضافة إلى التعاون في مجال المعلوماتية وتطوير الكوادر البشرية المتخصصة وتبادل الخبرات بين البلدين.
وفي وقت سابق أكد السفير ستويانوفيتش في تصريح لـ«الوطن»، أن علاقات البلدين كانت قوية وجيدة على الدوام، وهي بقيت مستمرة ولم تنقطع أبداً، معبّراً عن تطلع بلاده لتقويتها أكثر خلال المرحلة القادمة.
وتوقّع السفير الصربي التوصل قريباً إلى توقيع اتفاقيات تعاون مشتركة في المجال الاقتصادي والثقافي.