أكد رئيس البرلمان الإيراني، محمد باقر قاليباف، اليوم الإثنين، أن فرض عقوبات اقتصادية جديدة على سورية يؤكد هزيمة الأعداء في الحرب العسكرية.
ونقلت وكالة «خانه ملت» التابعة للبرلمان الإيراني عن قاليباف قوله، خلال لقائه سفير سورية لدى طهران عدنان محمود: «نرى اليوم أن أعداء سورية وإيران والشعوب الإسلامية تشعر بخيبة أمل، وإذا بدؤوا بتطبيق العقوبات الاقتصادية، فإن السبب هو أنهم قد فشلوا في الحرب العسكرية»، وذلك بحسب موقع قناة «روسيا اليوم» الالكتروني.
وأضاف قاليباف: “لطالما اعتبرنا أن سورية الخط الأول لجبهة المقاومة التي بدأت بانتصار الثورة الإسلامية في إيران وازدادت قوة مع مرور الوقت”.
من جانبه، أكد محمود أهمية الإنجازات الإستراتيجية التي تحققت في سورية، وشدد على ضرورة الحفاظ عليها.

 روسيا اليوم