بين أهدافه الكثيرة الرابحة والتي هزّت العالم، ربما يخسر لاعب كرة القدم العالمي كريستيانو رونالدو هدفا قضائيا وإجتماعيا بسبب شرُفة منزله.

القصة أن رونالدوا إشترى شقة سكنية في أغلى مكان في البرتغال بمبلغ 7،2 مليار يورو، ولكن كل جمالها لم يكفه، فقرّر أن يتمتع بشمس البرتغال من على شرفته بطريقته الخاصة. بنى على سطح المنزل  شرفةً من الألومينيوم، فقامت القيامة ضده بتهمة تشويه شكل المبنى وهندسته .

 
وفيما قالت بلدية لشبونه أن الشرفة غير شرعية، سارع رئيسها الاشتراكي فرناندو ميدينا الى التأكيد على أن الأمر سيُعالج فورا بطريقة قانونية.

في هذا الوقت كان أهل البرتغال ومعهم كثيرون في العالم، يتمتعون بصور رونالدو على شرفته التي ربما كانت من بين الأغلى في العالم.

وكالات