كشفت مسؤولة سابقة بالبيت الأبيض عن تعليق مستشارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، حول المترجمة التي رافقت الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال قمة الرئيسين في اليابان.

وفي كتاب مذكراتها ذكرت ستيفاني غريشام الرئيسة السابقة لمكتب ترامب الإعلامي تفاصيل القمة الأمريكية الروسية في مدينة أوساكا اليابانية أواخر يونيو 2019.

وكتبت: "عندما بدأ اللقاء انحنت المستشارة فيونا هيل نحوي وسألتني عما إذا كنت لاحظت مترجمة بوتين، السمراء الجذابة ذات الشعر الداكن الطويل، والوجه الحسن، والقدّ الميّاس".

وتابعت: "ثم قالت لي إنها تشتبه بأن بوتين اختار هذه المرأة خصيصا لكي يشتت انتباه رئيسنا".

من جانبه، أكد المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف في تعليق على مذكرات غريشام، أن بوتين لا علاقة له باختيار المترجمين، موضحا أن اختيارهم من صلاحيات وزارة الخارجية بناء على طلب من إدارة شؤون الكرملين.

وسيصدر كتاب غريشام "الآن سأجيب عن أسئلتكم: ما رأيته في البيت الأبيض في عهد ترامب" في 5 أكتوبر المقبل.

وفيه تتحدث الموظفة السابقة غريشام عن عملها في البيت الأبيض مع ترامب، وزوجته ميلانيا ترامب.

المصدر: "نوفوستي"