أكدت الخارجية الأمريكية أنها تراجع قرار استئناف الرحلات التجارية بين الأردن وسوريا بعد إعلانها سابقا الترحيب به.

هذا ورحبت الناطقة باسم وزارة الخارجية الأمريكية جالينا بورتر في وقت سابق بإعلان الأردن استئناف الرحلات التجارية مع سوريا.

وقالت بورتر الثلاثاء: "طالما الأمر يتعلق بالتجارة، فنحن نرحب بذلك".

واتفق الأردن وسوريا على عودة شركة الخطوط الجوية الملكيّة الأردنية إلى تسيير رحلاتها لنقل الركاب بين عمّان ودمشق اعتباراً من الثالث من تشرين الأول أكتوبر المقبل.

وقال بيان رئاسة الوزراء الأردنية إنه "اعتباراً من الثالث من الشهر المقبل، تعود الملكية الأردنية إلى تسيير رحلاتها لنقل الركاب بين عمّان ودمشق، وبحث الإجراءات اللازمة لإعادة عمل المنطقة الحرة الأردنية السورية المشتركة".

ولاحقاًَ، قالت وزارة النقل، في توضيح، إن "شركة الملكية الاردنية ستقوم، اعتباراً من يوم الأحد المقبل، بتوفير خدمة النقل البري لمسافريها" إلى سوريا ومنها.

وتمّ التوصل إلى اتفاق أردني سوري على إعادة تفعيل لجنة المياه المشتركة، من أجل متابعة تنفيذ الاتفاقية الموقَّعة بين البلدين عام 1987، وتفعيل اللجان المشتركة في أقرب وقت، والتعاون لتعظيم الاستفادة من مياه حوض اليرموك.

ووصل وزراء الموارد المائية والزراعة والكهرباء والاقتصاد السوريون إلى الأردن، عبر معبر نصيب - جابر الحدودي، من أجل عقد لقاءاتٍ مع نظرائهم الأردنيين بهدف مناقشة ملفات الطاقة والمياه والنقل.

وتُعَدّ الحدود مع سوريا شرياناً مهماً لاقتصاد الأردن، إذ يُصَدَّر عبرها بضائعَ أردنية إلى تركيا ولبنان وأوروبا، ويَستَوْرِد عبرها بضائعَ سورية ومنتوجات من تلك الدول.

وكالات