حصدت السينما السورية ثلاث جوائز في مهرجان الاسكندرية السينمائي في دورته الـ 37 الذي اختتمت فعالياته مساء اليوم.

وتوزعت الأفلام الفائزة التي أنتجت من قبل المؤسسة العامة للسينما والمؤسسة العامة للإنتاج الإذاعي والتلفزيوني في مسابقة نور الشريف للفيلم العربي حيث نال الفيلم الروائي الطويل “الإفطار الأخير” سيناريو وإخراج عبد اللطيف عبد الحميد بجائزة وحيد حامد لأفضل سيناريو بينما نال فيلم “المطران” للمخرج باسل الخطيب جائزة لجنة التحكيم الخاصة.

وفي جوائز التمثيل نال الفنان أحمد الأحمد جائزة أحمد زكي لأفضل ممثل عن فيلمه “الظهر إلى الجدار” تأليف واخراج أوس محمد.

كما منح الفنان الكبير دريد لحام وسام عروس البحر المتوسط ضمن فعاليات مهرجان الاسكندرية السينمائي الدولي بدورته 37 تقديراً لدوره في الحركة السينمائية العربية ووضع السينما السورية في مكانة متميزة بين قريناتها في المنطقة العربية.

واحتفت الدورة الحالية من مهرجان الاسكندرية بالسينما السورية حيث شارك فيها 5 أفلام ضمن مسابقاتها المختلفة بعرضها العالمي الأول.

يذكر أنه انطلقت فعاليات مهرجان الاسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط برئاسة الأمير أباظة في الفترة من 25 حتى 30 الشهر الجاري التي حملت الدورة اسم المخرج الكبير علي بدرخان.

شذى حمود - sana