أدخلت قوات الاحتلال التركي رتلاً من الآليات العسكرية والمعدات اللوجستية وغرفاً مسبقة الصنع إلى ريف بلدة أبو راسين بريف الحسكة الشمالي.

وذكرت مصادر أهلية لمراسل سانا أن الاحتلال التركي أدخل اليوم مجموعة سطحات عبر قرية السكرية الحدودية على متنها غرف مسبقة الصنع وآليات حفر ونقل وآليات عسكرية اتجهت جنوباً نحو قواعدها غير الشرعية في قرى الداوودية وتل محم وعنيق الهوى التابعة لناحية أبو راسين بريف الحسكة الشمالي.

وأشارت المصادر إلى أن قوات الاحتلال التركي نقلت كميات كبيرة من المواد التي أدخلتها اليوم إلى قاعدتها غير الشرعية بقرية الداوودية.

ومنذ عدوانها على الأراضي السورية في التاسع من تشرين الأول الماضي قامت قوات النظام التركي بإدخال عشرات الآليات المحملة بالأسلحة والمعدات اللوجستية لتعزيز قواعدها اللاشرعية ودعم مرتزقتها من التنظيمات الإرهابية التي تقوم بتنفيذ عمليات إجرامية بحق الأهالي وتدمير البنى التحتية والمرافق الخدمية ما تسبب بنزوح كبير للمدنيين عن قراهم وبلداتهم.