لأول مرة وفي تطور لافت على موقف واشنطن من الأزمة السورية، دانت وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم الأربعاء، الهجمات الإرهابية في سوريا، ودعت إلى تسوية سياسية في البلاد.

وقالت الخارجية الأمريكية في بيان غير مسبوق منذ اندلاع الأزمة السورية عام 2011: "نعرب عن خالص تعازينا لأسر القتلى والجرحى من المدنيين في سوريا نتيجة الهجوم الإرهابي في تل حلف والغارة الجوية في كوباني"​​​.

ودعت الخارجية الأمريكية جميع الأطراف إلى التركيز على تحقيق تسوية سياسية طويلة الأمد للازمة في سوريا وفقا لقرار مجلس الأمن الدولي 2254.

وأوردت جريدة "الوطن" السورية، يوم أمس الثلاثاء، نبأ استشهاد 3 وإصابة 3 آخرين بجروح بليغة في انفجار سيارة مفخخة، في بلدة تل حلف بريف رأس العين بريف الحسكة.

وأعلنت وزارة دفاع النظام  التركي في وقت لاحق عن 5 قتلى و 12 جريحا في هجوم إرهابي في بلدة تل خلف بالقرب من بلدة رأس العين في محافظة الحسكة شمال سوريا.

واتهمت الوزارة في وقت لاحق حزب العمال الكردستاني وقوات الدفاع الذاتي الكردية السورية المحظورة في تركيا بتنفيذ هذا الهجوم.

المصدر:"نوفوستي"+"سبوتنيك"