بحث مستشار الأمن القومي العراقي قاسم الأعرجي مع سفير سورية لدى بغداد صطام جدعان الدندح العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها في مجالي الأمن ومكافحة الإرهاب.

واشار بيان لمكتب الأعرجي تلقت مراسلة سانا في بغداد نسخة منه إلى أن الجانبين استعرضا الأوضاع السياسية والأمنية في المنطقة وأكدا ضرورة تعزيز التعاون الأمني بين البلدين في مجال مكافحة الإرهاب ومنع تسلل الإرهابيين عبر الحدود.

وأعرب الأعرجي عن ترحيب العراق حكومة وشعباً بافتتاح معبر (نصيب جابر) الحدودي بين سورية والأردن وتطور العلاقات بين سورية والدول العربية مؤكداً “حرص العراق على عودة سورية إلى الجامعة العربية”.

كما عبر الأعرجي عن أمله بأن “تعود سورية إلى ما قبل الأوضاع الاستثنائية التي مرت بها وتشهد مزيداً من الأمن والاستقرار”.

من جانبه أوضح السفير الدندح في تصريح لمراسلة سانا أن “اللقاء بحث تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين والارتقاء بالتنسيق المشترك إلى مستويات أعلى في جميع المجالات”.

وبين الدندح أنه “بحث مع الأعرجي موضوع إيجاد الحلول للصعوبات التي يواجهها أبناء الجالية السورية في العراق وضرورة حلها ولا سيما تسوية أوضاع المقيمين السوريين المخالفين لشروط الإقامة في العراق وتسهيل إجراءات منح سمة الدخول للمواطنين السوريين الراغبين بزيارة العراق انطلاقاً من مبدأ المعاملة بالمثل”.