اعلن وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان، عن توقيع وثيقة للتعاون الاستراتيجي بين ايران وروسيا قريبا.

وخلال مؤتمره الصحفي المشترك، الذي عقده اليوم الاربعاء في موسكو مع وزير الخارجية الروسي سرغي لافروف، أكد عبداللهيان ان ايران وروسيا لديهما مواقف متطابقة حيال قضايا المنطقة.

كما نوه الى ضرورة رفع القيود الاحترازية المتعلقة بالحدّ من تفشي فيروس كورونا عن رجال الاعمال الايرانيين؛ مبينا انه نظرا لتليقح ما يزيد عن 70 بالمئة من الشعب الايراني باللقاحات المضادة لهذا الفيروس الوبائي، فقد تم رفع كافة القيود عن الرحلات التجارية من والى ايران.

وفي معرض تأكيد موقف الجمهورية الاسلامية الايرانية من القضية الفلسطينية، قال عبداللهيان “نحن لدينا مواقف واضحة حيال فلسطين ولن نتسامح مع التحركات الإسرائيلية”.

وحول الوضع في سوريا، أكد أن هناك اتفاقا ثنائيا على ضرورة حل هذه القضية.

عبداللهيان، تطرق في مؤتمره الصحفي مع لافروف، الى المناورة العسكرية “فاتحان الخيبر” التي نفذتها الجمهورية الاسلامية الايرانية على مقربة الحدود الشمال الغربية للبلاد؛ مشيرا إلى أن جمهورية أذربيجان أجرت لحد الآن 6 مناورات مع اطراف خارجية، بينما لم تنفذ ايران سوى مناورة واحدة”.

ولفت إلى أن الجمهورية الاسلامية الايرانية قلقة جدا بشأن الوجود الاسرائيلي في منطقة القوقاز، ولن تسمح بتغيير خريطة المنطقة.

وعلى صعيد اخر، اعلن عبداللهيان عن مشاركة ايران في “مؤتمر فورمت” الذي سيعقد بموسكو حول افغانستان.

وفي جانب اخر من تصريحاته، اعرب عن عدم ارتياحه لتنصل الوكالة الدولية للطاقة الذرية عن ادانة الحادث الارهابي في مدينة كرج (بمحافظة البرز – شمال)؛ مؤكدا في الوقت نفسه على استعداد طهران لتنظيم اجراءات زيارة رئيس الوكالة رافائيل غروسي الى البلاد.

وعن المحادثات بين طهران والرياض، اشار الى اجراء جولة جديدة من هذه المفاوضات؛ لافتا بان الجمهورية الاسلامية مستعدة للتوصل الى اتفاق بشأن تسوية الخلافات لان ذلك كفيل بحل الخلافات ومنع التدخلات.

المصدر: وكالة ارنا