أنهى منتخب إسبانيا، اليوم الأربعاء 6 أكتوبر/تشرين الأول، لعنة استمرت 50 عاما، بفوزه على منتخب إيطاليا في قبل نهائي دوري الأمم الأوروبية.

وحجز الماتادور الإسباني مقعده في نهائي دوري الأمم الأوروبية بفوزه على الأزوري الإيطالي بهدفين مقابل هدف وحيد.

​وأوقف المنتخب الإسباني بفوزه على الطليان في عقر داره كاسرا رقمهم القياسي بعدم الخسارة على أرضهم منذ سبتمبر/أيلول 2016.

​كما أن تلك المباراة هي الأولى التي يستقبل فيها أبناء روبرتو مانشيني هدفين في مباراة واحدة منذ يونيو/حزيران 2018.

وتلك تعتبر المباراة الأولى التي يخسر فيها منتخب إيطاليا على أرضه أمام إسبانيا منذ فبراير/شباط عام 1971.

​وسجل ثنائية منتخب إسبانيا فيران توريس، ليكون أول لاعب يسجل ثنائية في مرمى المنتخب الإيطالي في عقر دارهم منذ ثنائية اللاعب البيلاروسي ماكسيم روماشيشينكو ، في أكتوبر/تشرين الأول 2004.

وسجل هدف منتخب إيطاليا الوحيد نجمه الشاب، بليغريني.

ويعد فوز الإسبان بمثابة ثأر لخسارتهم بركلات الترجيح أمام إيطاليا في قبل نهائي أمم أوروبا قبل أشهر قليلة.

​موسيلتقي منتخب إسبانيا مع الفائز من مواجهة فرنسا وبلجيكا غدا في ملعب السان سيرو، على أن يقام النهائي في 10 أكتوبر الجاري فيما سيلعب الخاسر مع إيطاليا على مباراة تحديد المركز الثالث في ملعب يوفنتوس.

وكالات