قررت 24 لاعبة مثلن المنتخب الفنزويلي لكرة القدم كسر حاجز الصمت وأعلن في بيان مشترك كشف حالات التحرش التي تعرضن لها من قبل مدرب المنتخب كينيث زسيريميتا.

ونشرت دينا كاستيلانوس البالغة 22 عاما نجمة أتلتيكو مدريد الإسباني عبر حساباتها بمواقع التواصل الاجتماعي بيانا مشتركا وموقعا من اللاعبات الـ24 يتهمن فيها المدرب كينيث زسيريميتا بالتحرش والانتهاكات الجنسية.

يذكر أن زسيريميتا قاد العديد من الفئات العمرية للمنتخبات الوطنية الفنزويلية للسيدات لمدة 9 سنوات، حتى تم فصله عام 2017.


ويأتي الكشف عن الفضيحة الجنسية في كرة القدم الفنزويلية بعد بضعة أيام على الكشف عن فضيحة مماثلة في الولايات المتحدة حيث أعلنت الرابطة الوطنية لكرة القدم الأمريكية للسيدات "NWSL" على موقعها الإلكتروني، إلغاء المباريات المقررة إقامتها في نهاية الأسبوع الجاري، بسبب التحقيقات في فضيحة جنسية بعد أن اتهمت مجموعة من اللاعبات مدرب فريق "نورث كارولينا كوريج"، بول رايلي، البالغ من العمر 58 عاما، بإكراههن على ممارسة الجنس خلال فترة عمله في العديد من الدوريات والأندية منذ عام 2010.

المصدر: si.com