علق الفنان معتصم النهار على الانتقادات التي طالته بعد الفيديو الذي انتشر في مواقع التواصل الاجتماعي وجمعه بالفنانة المصرية حورية فرغلي خلال لقائهما في "الموريكس دور" وهي تمازحه قائلة: "والنبي كلمني، والنبي عاكسني".

وقال النهار ضمن لقائه ببرنامج "ET بالعربي": "إن المتابعين يركزون أحياناً على تصرفات وأمور قد لا يكون الفنان نفسه منتبهاً لها، وهي تفاصيل لا داعي لها"، مضيفاً أن زوجته تغار من محبة المتابعين وليس من عدم الثقة به.

وعن التساؤلات حول عدم وجوده مع نادين نسيب نجيم وقصي خولي على مسرح الموريكس خلال تكريم المنتج صادق الصباح، وعدم جلوسه معهم على نفس الطاولة، أوضح أن العلاقة التي تجمعه معهما ليس كما يراها الجمهور وأن المعلومات التي انتشرت حول وجود مشكلة بينهم لا صحة لها، ويرى الجمهور أيضاً أنه في حال وجود علاقة صداقة بينهم فلا بدّ من وجود صور تجمعهم باستمرار على مواقع التواصل.

وبخصوص دوره بمسلسل "صالون زهرة" الذي يعرض حالياً أضاف النهار أن الدعوات التي يقولها حقيقية سمعها من رجل دمشقي وسجلها، حيث وجد فيها شيئاً مميزاً وذلك ليستبق الأمور ويستفيد من الدعوات بأحد أدواره، وهذا الذي حدث معه في العمل الأخير.

بعد فيديو حورية فرغلي معتصم النهار يوضح سبب غيرة زوجته

بوسطة- متابعة

علق الفنان معتصم النهار على الانتقادات التي طالته بعد الفيديو الذي انتشر في مواقع التواصل الاجتماعي وجمعه بالفنانة المصرية حورية فرغلي خلال لقائهما في "الموريكس دور" وهي تمازحه قائلة: "والنبي كلمني، والنبي عاكسني".

وقال النهار ضمن لقائه ببرنامج "ET بالعربي": "إن المتابعين يركزون أحياناً على تصرفات وأمور قد لا يكون الفنان نفسه منتبهاً لها، وهي تفاصيل لا داعي لها"، مضيفاً أن زوجته تغار من محبة المتابعين وليس من عدم الثقة به.

وعن التساؤلات حول عدم وجوده مع نادين نسيب نجيم وقصي خولي على مسرح الموريكس خلال تكريم المنتج صادق الصباح، وعدم جلوسه معهم على نفس الطاولة، أوضح أن العلاقة التي تجمعه معهما ليس كما يراها الجمهور وأن المعلومات التي انتشرت حول وجود مشكلة بينهم لا صحة لها، ويرى الجمهور أيضاً أنه في حال وجود علاقة صداقة بينهم فلا بدّ من وجود صور تجمعهم باستمرار على مواقع التواصل.

وبخصوص دوره بمسلسل "صالون زهرة" الذي يعرض حالياً أضاف النهار أن الدعوات التي يقولها حقيقية سمعها من رجل دمشقي وسجلها، حيث وجد فيها شيئاً مميزاً وذلك ليستبق الأمور ويستفيد من الدعوات بأحد أدواره، وهذا الذي حدث معه في العمل الأخير.