بتاريخ 2021/8/22م دخلت عائلة من أهالي قرية الدوسا بريف منطقة القامشلي مصابة بحروق إلى المشفى الوطني بالقامشلي، وهذه العائلة مؤلفة من المدعو (الياس. س ) وزوجته ( هدى . م ) وأطفالهما فاطمة تولد 2014، وآلاء تولد 2016، والطفلة غالية المتوفية عمرها 40 يوم ،وبعد أخذ إفادة المصابين تبين أن الزوجة الثانية المدعوة (أسماء . ع ) هي من قامت بإشعال النار بهم وتوارت عن الأنظار .
ومن خلال المتابعة والبحث عن الزوجة المشتبه بها تمكنت الوحدات الشرطية من إلقاء القبض عليها في مدينة القامشلي، وبالتحقيق معها اعترفت بإقدامها على سكب مادة البنزين على الأغطية والفرش أثناء نوم زوجها مع عائلته وأطفاله بسبب خلاف عائلي بين الزوجين، مما أدى لوفاة الطفلة غالية ثم وفاة الزوج بعد إسعافه لاحقاً إلى مشفى المجتهد في دمشق لخطورة إصابته.
تم اتخاذ الإجراء اللازم بحق المقبوض عليها، وسيتم تقديمها إلى القضاء لتنال جزاءها العادل.