وصل وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان والوفد المرافق له إلى دمشق صباح اليوم وكان في استقباله في مطار دمشق الدولي وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد.

ووصف المقداد في تصريح للصحفيين خلال الاستقبال هذه الزيارة بالمهمة وقال: سورية تدعم الجهد الذي تقوم به القيادة الإيرانية فيما يتعلق بالملف النووي وندين بشكل قوي كل الممارسات الأمريكية التي تسعى إلى التلاعب بهذا الملف وملفات أخرى في المنطقة.

بدوره عبر الوزير الإيراني في تصريح مماثل عن اهتمام بلاده بعلاقاتها الاستراتيجية مع سورية مؤكدا ان ايران ستبقى بكل قوة الى جانب سورية مثلما وقفت إلى جانبها خلال مواجهتها الحرب الإرهابية ضد سورية.