تمكنت فرق منظومة الإطفاء في اللاذقية صباح اليوم من السيطرة على حريقي جبل العذرة ورويسة حبيب في ريف المحافظة اللذين دخلا مرحلة التبريد، فيما لا يزال عناصر الحراج بالتعاون مع عناصر من الإطفاء يرابطون هناك للمراقبة منعاً لتجدد اشتعال النيران.
رئيس دائرة الحراج المهندس باسم دوبا قال لـ(تشرين): تضافر جهود جميع عناصر منظومة الإطفاء (حراج، إطفاء، دفاع مدني) ساهم في إخماد النيران والسيطرة على الحريق، مشيراً إلى اندلاع النيران في مواقع ذات تضاريس صعبة تزامنت مع حدوث هبات لرياح شرقية جافة ووصول نسبة الرطوبة في الجو إلى ما دون 30% ساهمت في امتداد النيران وصعوبة السيطرة عليها بالسرعة المطلوبة.
كما لفت دوبا إلى صعوبة محفوفة بالمخاطر واجهت عناصر الإطفاء أثناء إخماد حريق رويسة حبيب، وهي انفجار 15 لغماً من مخلفات الإرهابيين، ناهيك بعدم وجود طرق تستطيع الآليات الدخول من خلالها، ولذلك تم الاعتماد على العناصر البشرية، إضافة إلى لشق طرق بواسطة الآليات.
كما نوّه دوبا بفعالية تدخل الطيران المروحي التابع للجيش العربي السوري بدعم جهود إطفاء الحريق في جبل العذرة في ريف القرداحة.
حصيلة الأضرار التي أسفرت عن الحرائق، أشار دوبا إلى تضرر150دونماً في رويسة حبيب متوزعة بين أراضي زراعية مهملة وغابة صنوبرية، وتضرر200دونماً من الغابة الصنوبرية في بيت زنتوت.
وبيّن دوبا أن شرطة ناحية كنسبا ألقت القبض أمس على الشخص الذي تسبب في نشوب الحريق في قرية رويسة حبيب، والذي أشعل النار في أرضه للتخلص من الأعشاب ثم خرجت عن السيطرة لتتمدد سريعاً إلى الأراضي المجاورة.
وكانت سيطرت منظومة الإطفاء على الحرائق التي نشبت أمس في جبل العذرة بريف القرداحة بين قرى مسيت وبيت زنتوت وخربة سنديانة ورويسة حبيب والقرعانية ومفرق البور على طريق اللاذقية جوبة برغال.

اللاذقية- صفاء إسماعيل- تشرين