قالت المتحدثة باسم وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون”، “جيسيكا ماكنولتي”، الجمعة، إن الولايات المتحدة ستبقي قواتها في سوريا.، بحسب موقع “ديفنس ون “.

وأوضحت “ماكنولتي” أن للولايات المتحدة الأمريكية حوالي 900 جندي في شمال شرق سوريا يعملون مع ما يُسمّى قوات سوريا الديمقراطية “قسد”.

وأضافت المتحدثة الأمريكية: “مهمتنا الوحيدة في سوريا هي الهزيمة المستديمة لتنظيم الدولة. والولايات المتحدة تظل ملتزمة بالمعركة وستبقي على وجودها العسكري في شمال شرق سوريا وفي محيط ثكنة التنف في جنوب شرق سوريا”.

يشار إلى أن “البيت الأبيض” أعلن في بيان له، الخميس، أن الرئيس الأمريكي “جو بايدن” جدد حالة الطوارئ الوطنية في سوريا،

وبحسب البيان، فإن “حجّة” أمريكا تنطوي على خشيتها من ما أسمته الإجراءات التي اتخذتها تركيا لشن هجوم عسكري على مناطق شمال شرقي سوريا، وهذا ما اعتبرته الولايات المتحدة تقوّيض الحملة لهزيمة “تنظيم الدولة” في العراق وسوريا.

يذكر أنه لهذا السبب ادّعت أمريكا أنه يجب أن تستمر حالة “الطوارئ الوطنية” المعلنة في الأمر التنفيذي فيما يتعلق بالوضع في سوريا.


وتنتشر قواعد الاحتلال الأمريكي في مناطق شمال شرق سوريا في تل أبيض على الحدود السورية مع تركيا وفي منطقة الرميلان شرق القامشلي، وعين عيسى في شمال الرقة والمبروكة غرب مدينة القامشلي، وخراب عشق غرب مدينة عين عيسى وتل بيدر شمال محافظة الحسكة.