قال وزير الكهرباء المهندس غسان الزامل في تصريحات إذاعية إن الظروف الجوية الحالية والاستهلاك الأقل للكهرباء، والإجراءات التي قمنا بها كبعض عمليات الصيانات أدت لزيادة كميات الكهرباء.

وأضاف الزامل : "هناك إجراءات أخرى تحتاج لوقت ليشعر المواطن بتغير أكبر، مؤكداً أنه سوف تضخ كميات من الكهرباء في فصل الشتاء.

ولفت الزامل إلى صعوبة تأمين شتاء دافئ هذا العام، خصوصاً في النقص الكبير بكميات الغاز والمحروقات، مبيناً أن كميات الفيول المتوفرة هي مخزون استراتيجي عادي، ونحتاج إلى كميات أكبر وأنه يجري التنسيق مع وزارة النفط بهذه النقطة.

وذكر الزامل أنه من غير المرجح تزويد لبنان بكميات من الكهرباء بعد الانقطاع العام الحالي، ولكن قد يحتاجون لكمية لتشغيل وإقلاع بعض المجموعات.

وأشار الزامل في حديثه: "هناك مشاريع عربية كبيرة ستوقع خلال هذا الأسبوع ستزيد من كميات الكهرباء في البلاد، وهناك كميات من الكهرباء سيتم ضخها العام القادم، وسيكون هناك تحسن ملحوظ في 2022، أما في 2023 سيعود إنتاجنا من الكهرباء لما قبل عام 2011.

شام اف ام