تواصل قوات الاحتلال التركي ومرتزقته من الإرهابيين ممارسة أقسى الضغوطات اللاإنسانية على المدنيين في الحسكة عبر التحكم بضخ المياه من محطة علوك بريف مدينة رأس العين المحتلة وإعاقة عمال المؤسسة العامة لمياه الشرب ومنعهم من الدخول إلى المحطة لتشغيلها ما أثر سلباً في استقرار واقع مياه الشرب في مدينة الحسكة وحرمان الأهالي منها.

 

 

عدد من عمال المؤسسة أوضحوا أن قوات الاحتلال التركي تمنعهم من الوصول إلى المحطة لإجراء أعمال الصيانة وتشغيلها وأن عمليات الضخ تتم بالحد الأدنى ما يؤدي إلى ضعف ضخ المياه وتأخر وصولها إلى المشتركين في مدينة الحسكة والتجمعات السكانية التابعة لها وفق برنامج التقنين المعتمد من المؤسسة.