أكد أهلنا في الجولان السوري المحتل اليوم رفضهم إقامة أي مخطط احتلالي استيطاني على أراضيهم.

وخلال وقفة احتجاجية في قرية مسعدة جدد أهالي الجولان في بيان تمسكهم بهويتهم العربية السورية.

الوقفة تأتي احتجاجاً على عقد حكومة الاحتلال اجتماعاً استفزازياً اليوم على أرض الجولان المحتل لتوسيع عمليات الاستيطان والإعلان عن مخطط لإقامة سبعة آلاف وحدة جديدة بهدف زيادة عدد المستوطنين من 40 إلى 100 ألف وذلك في إطار مخططات الاحتلال لتغيير الطابع الديمغرافي والجغرافي في الجولان كما تأتي رفضاً لمخططه إقامة 46 توربيناً على مساحة تقارب ستة آلاف دونم من أراضي قرى مجدل شمس وعين قنية وبقعاثا ومسعدة في انتهاك سافر لقرارات الشرعية الدولية وميثاق الأمم المتحدة.

وتؤكد سورية باستمرار على أن الجولان المحتل جزء لا يتجزأ من أراضيها وتعمل على إعادة كل ذرة من ترابه إلى الوطن بكل الوسائل المتاحة باعتباره حقاً أبدياً لا يسقط بالتقادم كما تؤكد دعمها لأهله في مقاومتهم الاحتلال الإسرائيلي ورفضهم سياسة نهب الأراضي والممتلكات التي يتبعها الاحتلال في الجولان بما في ذلك إقامته المستوطنات على أراضيه بهدف تغيير طابعه الديمغرافي والجغرافي والقانوني.

يتبع..