أعلنت وزارة الصحة أن منحنى إصابات كورونا يشهد تسطحاً مشددة على ضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية للحد من انتشار الوباء وكسر حلقة العدوى.

وبين مدير الجاهزية والإسعاف والطوارئ بالوزارة الدكتور توفيق حسابا لـ سانا اليوم أن عدد مرضى كورونا الموجودين حاليا بالمشافي في مختلف المحافظات وصل إلى 2620 مريضا مشيرا إلى افتتاح مركز في الكورنيش الجنوبي باللاذقية لاستقبال مرضى كورونا الذين يحتاجون إلى دعم أكسجة وتصل طاقته الاستيعابية الى 100 سرير يشغل منها حاليا 35 سريرا.

وأوضح الدكتور حسابا أن نسبة إشغال غرف العنايات المشددة في مشافي دمشق وريفها ما زالت مئة بالمئة وحولت أمس 3 حالات إلى كل من مشافي القلمون وحمص وحماة بينما في محافظتي حمص وطرطوس نسبة إشغال غرف العناية المشددة 90 بالمئة.

وحسب مدير الطوارئ شهدت محافظة حلب ارتفاعاً بعدد الإصابات ووصلت نسبة إشغال العنايات لنحو 80 بالمئة.

وفيما يخص الوفيات بين الدكتور حسابا أنها ما زالت ضمن الحدود الطبيعية وغالبا ما تكون نتيجة لتأخر طلب العناية الصحية والوصول إلى المشفى بحالة سريرية سيئة وأكسجة منخفضة.

وأوصى الدكتور حسابا بضرورة أخذ لقاح كورونا والالتزام بتطبيق الإجراءات الصحية الاحترازية من ارتداء كمامة والتباعد المكاني.

راما رشيدي