أعلن الاتحاد الأوروبي، تمديد عقوباته على سوريا عاماً إضافياً، وذلك بسبب مزاعم "استخدام السلطات السورية للسلاح الكيميائي" ضد  المدنيين بحسب البيان.
جاء ذلك في بيان أصدره مجلس الاتحاد الأوروبي، الإثنين، أعلن فيه تمديد العقوبات المفروضة على دمشق لغاية 16 أكتوبر/ تشرين الأول 2022، قابل للتمديد أيضاً.
وتضم قائمة العقوبات التي دخلت حيز التنفيذ عام 2018، شخصيات وهيئات سورية.
وأشار بيان مجلس الاتحاد الأوروبي، إلى إدراج مركزي أبحاث سوري ومعهد أبحاث روسي للكيمياء والتكنولوجيا، إلى قائمة العقوبات أيضاً.
ويُفرض حظر السفر على الأشخاص المدرجين على لائحة عقوبات الاتحاد الأوروبي، كما يتم تجميد أصولهم داخل دول الاتحاد.
وكالات