استشهد ثلاثة مدنيين بينهم طفل وأصيب آخرون جراء انفجار مستودع ذخيرة في منزل أحد متزعمي مرتزقة الاحتلال التركي في قرية الدابس بريف حلب الشمالي والتي تنتشر فيها مجموعات إرهابية مرتبطة بالنظام التركي.

وذكرت مصادر محلية لـ سانا أن مستودعا للذخيرة مخبأ في منزل أحد متزعمي ما يسمى السلطان مراد الإرهابي المدعومة من الاحتلال التركي في قرية الدابس بمنطقة جرابلس أدى إلى استشهاد امرأة وطفل ورجل وإصابة عدد من المدنيين بجروح.

ولفتت المصادر إلى أن المدنيين الذين استشهدوا وأصيبوا تم تجميعهم في منزل المتزعم الإرهابي بغرض تهريبهم إلى الأراضي التركية مقابل مبالغ مالية حيث يقوم عدد من متزعمي التنظيمات الإرهابية بتهريب عشرات المدنيين أسبوعيا مقابل مبالغ مالية بالدولار الامريكي وذلك بالتعاون مع سماسرة أتراك وبغطاء من قبل الأجهزة الأمنية التابعة للنظام التركي.