أكد وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عمرو سالم، أنه بعد التدخل الإيجابي المباشر بالسكر والشاي، يتم حالياً تجميع كميات كبيرة من الزيت لطرحها قريباً في السوق.

وأفاد وزير التجارة الداخلية في حديثه لقناة “الإخبارية” السورية، بأن الوزارة تعمل على تخفيض تكاليف منتجي الأجبان والألبان، للوصول إلى سعر مناسب ومنع الاحتكار “لكن هذا يحتاج إلى بعض الوقت”، حسب كلامه.

وشدد سالم على أهمية التركيز حالياً على السلع الأساسية لتوفيرها بأقل سعر ممكن، سواء من خلال خفض كلفة الإنتاج أو عبر الرقابة ومنع الاحتكار، منوهاً بتعديل سياسية التسعير في الوزارة لتصبح وفق الكلفة الحقيقية وليس حسب رغبة التاجر.

كما نوّه بتغيير المنهجية السابقة لـ”المؤسسة السورية للتجارة”، وتوجيهها إلى شراء الخضار والفواكه من المزارعين مباشرة أو عن طريق الجمعيات الفلاحية وبسعر “مجز” أكثر من سعر التاجر، وذلك لبيعها بسعر الجملة وأرخص من السوق.

وأعلنت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك في 19 أيلول الفائت عن طرح مادتي السكر والشاي بشكل حر وبأسعار أقل من السوق.

 وكتب وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عبر صفحته الشخصية حينها: “سنعيد للسورية للتجارة الدور بتأمين أهم السلع الأساسية للمواطنين بسعرٍ أرخص من السوق مما سيدفع السوق للحاق بها، بدأنا بتوفير مادتين من تلك المواد الأساسيّة التي حاول المحتكرون رفع أسعارها وفقدانها من السوق مع توفرها وهما السكر الحر والشاي وسوف نقوم بإضافة مواد أخرى كل فترة”.

يذكر أن سعر ليتر زيت دوار الشمس في الأسواق السورية وصل إلى 11 ألف ليرة سورية في ظل نقص توافرها في المحال التجارية، وأعاد نائب رئيس جمعية حماية المستهلك في دمشق وريفها ماهر الأزعط، سبب الارتفاع إلى الاحتكار.