أفاد مراسل سانا أن وحدات من الجيش العربي السوري بدأت اليوم عمليات تمشيط بلدة صيدا ومحيطها بريف درعا الشرقي بعد ساعات من استكمال عمليات التسوية فيها.

وتم أمس استكمال عمليات تسوية أوضاع ما تبقى من المسلحين والمطلوبين في بلدة صيدا ومحيطها وفق بنود التسوية التي طرحتها الدولة إيذاناً بإعادة الأمن والأمان بشكل كامل إلى ربوع المحافظة.