أكد وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن يوم الأربعاء أن واشنطن لا تعتزم دعم أي جهود للتطبيع مع الرئيس السوري بشار الأسد.

وقال أنتوني بلينكن إن الولايات المتحدة لا تعتزم دعم أي جهود لتطبيع العلاقات مع الرئيس السوري بشار الأسد حتى يتم إحراز تقدم لا رجوع فيه نحو حل سياسي في سوريا.

وصرح بلينكن "ما لا نعتزم القيام به هو التعبير عن دعمنا لأية جهود لتطبيع العلاقات مع الرئيس الأسد أو رفع عقوبة واحدة عن سوريا حتى يتم إحراز تقدم لا رجوع فيه نحو حل سياسي".

وأضاف بلينكن خلال مؤتمر صحفي أن أولويات واشنطن في سوريا تركز على تقديم المساعدات الإنسانية ووقف أي نشاط متطرف قد يستهدف الولايات المتحدة بالإضافة إلى وقف العنف.

المصدر: رويترز