أعلن مصدر رفيع في الجيش اللبناني  ، الخميس، عن توقيف عدد من عناصر حزب القوات اللبنانية.

وأكد المصدر  أن عدد الموقوفين بلغ 8، لافتاً إلى أن منهم من اعترف بالتحضير لأحداث الطيونة.

وقال الجيش اللبناني في بيان نشره على "تويتر"، إنه أوقف تسعة أشخاص بينهم سوري بعد أحداث العنف التي اندلعت فى بيروت فى وقت سابق اليوم.

وأشار الجيش إلى أنه سيواصل انتشاره فى منطقة أحداث العنف لضمان عدم اندلاع اشتباكات.

وسقط 6 شهداء و عشرات الجرحى من المحتجين السلميين في منطقة الطيونة، في إثر إطلاق النار عليهم من قبل قنّاصين كانوا قد تحصنوا على أسطح بعض المباني في منطقة الطيونة ببيروت.

الرئيس اللبناني العماد ميشال عون، ندد في كلمة له بـ"لغة السلاح"، وتعهّد بمحاسبة المسؤولين والمحرّضين على القتل. أمّا رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي، قدم اعتذاره من جهته إلى اللبنانيين. وأكدّ على أنّه أجرى اتصالات مع الجيش اللبناني الذي أفاد بتحسن الوضع الأمني في الشارع الذي شهد الأحداث الأليمة اليوم.