برعاية السيد الرئيس الفريق بشار الأسد القائد العام للجيش والقوات المسلحة وبمناسبة الذكرى الخامسة والسبعين ليوم القوى الجوية والدفاع الجوي احتفل اليوم بتخريج دفعة جديدة من طلبة الكلية الجوية بمعاهدها الثلاثة (الجوي – الفني – الملاحي) وقد ناب عن الرئيس الأسد في حضور الاحتفال اللواء رئيس هيئة التدريب.

وبعد استعراض حرس الشرف بُدئ الاحتفال بالوقوف دقيقة صمت إجلالا لأرواح شهدائنا الأبرار ثم عزف النشيد الوطني للجمهورية العربية السورية.

وألقى اللواء ممثل القائد العام كلمة نقل فيها تهاني الرئيس الأسد وتمنياته للمتخرجين بالنجاح والتوفيق في أداء مهامهم الوطنية النبيلة التي تنتظرهم إلى جانب رفاقهم البواسل حماة الأرض والعرض وعقبان سمائنا الغالية.

وأكد ممثل راعي الاحتفال “أننا استطعنا الوقوف كالطود الشامخ في مواجهة قوى الإرهاب العالمية والإقليمية التي عجزت عن تحقيق مآربها وأهدافها العدوانية”.

كما ألقى مدير الكلية الجوية كلمة تحدث فيها عن أهمية العلوم والتدريب النوعي والمعارف العسكرية المتطورة ودعا الطلاب المتخرجين لاكتساب المزيد من المعارف العسكرية التي لا تتوقف عند حد معين والارتقاء بمستوى التدريب ليكونوا أكثر قدرة على مواجهة الأخطار والتحديات.

بعد ذلك جرت مراسم تسليم العلم واستلامه ثم أدى المتخرجون القسم العسكري وتلي أمر النجاح وموافقة القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة على تسمية دورتهم باسم الشهيد البطل الملازم أول الفني الجوي إبراهيم نجيب أبو ديب تقديراً للشهادة وتخليداً للشهداء الأبرار.

بعد ذلك تم توزيع الهدايا الرمزية على المتخرجين ثم قدم الطالب الأول درع الدورة لممثل راعي الاحتفال عربون وفاء وإخلاص كما تم تقديم درع الدورة لذوي الشهيد عربون وفاء لدماء الشهداء.

sana