أصدر القضاء الصيني، حكما بالإعدام على رجل أقدم على قتل زوجته، وحرقها أثناء بث مباشر على الإنترنت.

وقالت "صحيفة واشنطن بوست" الأمريكية، إن الزوجة لامو، كانت تتمتع بشعبية كبيرة على تطبيق "دويين"، النسخة الصينية الشبيهة لـ"تيك توك"، حيث حظيت بمتابعة الآلاف، وحصدت ملايين الإعجابات، مشيرة إلى أن المدونة البالغة من العمر 30 عاما، كانت تكافح للهروب من زوجها الذي يسيء معاملتها على الرغم من مناشداتها المتكررة للشرطة والمحاكم للحصول على المساعدة في الصين.

وأضافت الصحيفة، أن "لامو طلقت زوجها في سبتمبر/ أيلول 2020، وبينما كانت تقدم بثا مباشرا على الإنترنت، اقتحم فجأة الصورة وسكب عليها البنزين وأشعل فيها النار"، مؤكدة أنها توفيت بعد أسبوعين من وقوع الاعتداء، جراء معاناتها من حروق بليغة أصابت 90 في المئة من جسدها.

سبوتنيك