ذكرت باريس أن الحكومة البيلاروسية طردت، اليوم الأحد، السفير الفرنسي لدى مينسك، نيكولا دو لاكوست.

وذكرت البعثة الدبلوماسية الفرنسية في مينسك أن السفير غادر بيلاروس الأحد بعد أن طالبت حكومة البلاد بأن يفعل ذلك حتى 18 أكتوبر.

وامتنعت السفارة الفرنسية الكشف عن التفاصيل، مشيرة إلى أن التصريحات حول الموضوع سيتم الإدلاء بها الاثنين.

وتولى دو لاكوست مهام السفير الفرنسي لدى مينسك في ديسمبر 2020 حينما سلم أوراق اعتماده لوزير الخارجية البيلاروسي، فلاديمير ماكي، لكنه لم يقدمها حتى الآن لرئيس البلاد، ألكسندر لوكاشينكو.

وتشهد العلاقات بين مينسك والعواصم الغربية توترا سياسيا بعد أن جرت في بيلاروس صيف 2020 احتجاجات واسعة رافقها عنف بين قوات الأمن ومتظاهرين محتجين على النتائج الرسمية للانتخابات الرئاسية الأخيرة وفاز فيها، الرئيس الحالي، ألكسندر لوكاشينكو، الحاكم في البلاد منذ العام 1994، بحصوله على 80% من أصوات الناخبين، بينما حصلت منافسته الأساسية تيخانوفسكايا على نحو 10% من الأصوات.

المصدر: وكالات