أكد نائب وزير الخارجية الروسي أوليغ سيرومولوتوف أن الإرهابيين يواصلون استخدام المدنيين في إدلب دروعا بشرية ويستهدفون مواقع الجيش العربي السوري مشدداً على أنه لا يمكن القبول بهذا الوضع.

وقال سيرومولوتوف: “إن الإرهابيين يستخدمون المدنيين في إدلب كدروع بشرية ويستهدفون مواقع الجيش العربي السوري ويحاولون باستمرار مهاجمة القاعدة الروسية في حميميم باستخدام طائرات بدون طيار وبطبيعة الحال لا يمكننا قبول هذا الوضع وشركاؤنا يعرفون ذلك”.

وأكد سيرومولوتوف أن روسيا ساهمت بـ “دحر الإرهاب الدولي” في سورية.