أكد رئيس مجلس محافظة دمشق خالد الحرح في تصريح  لـ"الوطن" أن مجلس محافظة دمشق عقد اليوم جلسة استثنائية تم خلالها استعراض الرؤية الجديدة لمخططات مناطق القابون السكني ومخيم اليرموك التي تنجزها الشركة العامة للدراسات. حيث أطلع أعضاء المجلس على هذه الرؤية تمهيداً لإعلان تلك المخططات للمواطنين لمدة ٣٠ يوماً لتقديم الاعتراضات من قبلهم إن وجدت وفي حال وجدت اعتراضات تدرس من اللجنة الفنية ويتم مرة أخرى إعلان المخططات ويتم كذلك تلقي الاعتراض النهائي ومن ثم تعرض على اللجنة الإقليمية التي تصدقها أو تعيدها إلى اللجنة الفنية.

وفي حال صدقت من اللجنة الإقليمية يصدر قرار من المكتب التنفيذي بعد تصديق مجلس محافظة دمشق ويرسل المخطط إلى وزارة الإدارة المحلية للبت فيه بشكل نهائي.

وأضاف الحرح أن محافظة دمشق وبهدف تسريع تلك الإجراءات للبدء بالعمل في تأهيل تلك المناطق تم عقد جلسة استثنائية للتصويت على الإعلان المبدئي لتلك الرؤية التخطيطية.

جدير بالذكر أن مساحة مخطط اليرموك ٢٢٠ هكتاراً وقسم إلى ٣ مناطق الأولى عالية الأضرار بمساحة ٩٣ هكتاراً والثانية متوسطة الأضرار ٤٨ هكتاراً والثالثة خفيفة الأضرار ٧٩ هكتاراً.

واعتمدت الدراسة الأولية استهداف المنطقة العالية الأضرار.

حيث تم لحظ وجود أبراج بارتفاع ١٣ طابقاً وكذلك وجود أبنية ٨ طوابق واغلب المناطق حدد فيها الارتفاع ٦ طوابق.

وتم توسيع الشوارع وإحداث حدائق واسعة وابنية استثمارية في المواقع التي دخلت التنظيم.

الوطن - محمود الصالح