انطلقت الجولة السادسة للهيئة المصغرة للجنة الدستورية السورية في جنيف بحضور الوفود الثلاثة وتيسير الامم المتحدة.


ومن المفترض ان يجري نقاشها حول اربع بنود خلال اجتماعات هذه الجولة اثنان منهما يطرحهما الوفد المدعوم من الحكومة السورية فيما يطرح وفد المعارضة المبدئين الاخرين.

الوفد المدعوم من الحكومة السورية والذي لم يدل بإي تصريحات صحفية بانتظار ما ستؤول اليه الاجتماعات، طرح مبدأ سيادة الدولة ووحدة وسلامة اراضيها خلال اجتماع اليوم الاول وقدم ورقة تتضمن رؤيته حول هذا البند.

وفد المعارضة قال ان اللجنة الدستورية بدأت اولى جلساتها لصياغة الدستور، مشيرا الى عدم وجود اي عوائق تقنية او اجرائية امام عمل اللجنة.

ومن المفترض ان تناقش الاطراف الثلاثة مبدأ "سيادة القانون" المطروح من قبل وفد المعارضة وذلك خلال اجتماعات اليوم الثاني.

لاخلاف بين الاطراف السورية حول الخوط العريضة المطروحة للنقاش من اجل انجاز اصلاح دستوري فيها، الا ان الخلافات الكبرى تبدأ بالظهور حين الدخول بالنقاش في التفاصيل المتعلقة بكل بند مايشكل التحدي الاكبر امام أي اتفاق او انجاز من شأنه أن يتمخض عن هذه الاجتماعات.

وكالات