بحث وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عمرو سالم مع الأسرة التموينية في حلب واقع عمل المخابز والمطاحن ودور صالات السورية للتجارة باستمرار توفير المواد الغذائية المدعومة والأساسية وتوفير مادة الاسمنت بمراكز عمران ودور الرقابة التموينية في تنظيم عمل الفعاليات الاقتصادية والتجارية وضبطها.
وأكد الوزير سالم أن مشاكل حلب ستحل جميعها وحالياً يجري العمل على زيادة مخصصات حلب من مادة الطحين لتلبية احتياجات المواطنين من الخبز وإمكانية إعادة النظر في عطلة المخابز العامة يوم الجمعة والعمل مع وزارة النفط لوضع كازيات أوكتان إضافية على طرق المدن الصناعية وإعادة النظر بقرار تحديد أسعار نقل البضائع وفق الطن الكيلومتري والعمل على إعادة تأهيل الصوامع والمطاحن المدمرة نتيجة الإرهـ.ـاب.
وبين أن جميع صالات السورية للتجارة تغيرت في منهج وآليات عملها ولا وجود للعقود الآجلة بعد اليوم وأصبحت مفتوحة أمام جميع تجار ومستوردي ومنتجي المواد الغذائية والصناعية لعرض منتجاتهم بالأمانة وبما يحقق تنافسية وأسعار مناسبه للمواطن.
وطلب الوزير سالم باتخاذ أشد العقوبات بحق مرتكبي المخالفات الجسيمة، وتحسين نوعية وجودة الخبز وتحديث وتطوير خطوط الإنتاج وتكثيف الرقابة وضبط الأسواق وحماية المنتج المحلي.