بمشاركة 90 جهة عارضة لمنتجات الألبسة الجاهزة والأحذية والصناعات الغذائية والمنظفات والقرطاسية بدأت اليوم فعاليات سوق العيلة الشتوي الذي تنظمه محافظة حلب ومجلس المدينة بالتعاون مع غرفتي التجارة والصناعة وشركة أسواق حلب على أرض سوق طريق الحرير.

وبين علاء الدين مؤذن عضو المكتب التنفيذي المختص بمجلس محافظة حلب في تصريح لمراسل سانا أن إقامة هذه الأسواق تعزز حالة النمو الاقتصادي الممثلة بالواقع الصناعي والتجاري والمنتج الوطني وتمثل الحضور الواسع لشركات الانتاج المختلفة للصناعات الغذائية والألبسة والمنظفات ذات الجودة العالية والأسعار المخفضة والمنافسة في السوق المحلية تلبية لاحتياجات المواطن مشيراً إلى أن هذه الفعاليات هي دليل واضح على تعافي القطاع الصناعي الانتاجي واستعادة حلب لدورها الاقتصادي وألقها الحضاري.

وأشار عامر حموي رئيس غرفة تجارة حلب إلى جهود تجار حلب المبذولة بالتعاون مع الفعاليات الاقتصادية لإعادة تفعيل سوق طريق الحرير من خلال تنظيم المهرجات وعرض المنتجات الصناعية المحلية بأسعار مخفضة ومنافسة من المنتج إلى المستهلك بما ينعكس إيجاباً على الشرائح الواسعة من المواطنين ودعم القوة الشرائية لديهم داعياً جميع الفعاليات التجارية بحلب لإعادة افتتاح محلاتها في السوق الذي يحتوي أكثر من 225 محلاً تجارياً وأضاف أنه تم تخصيص وسائل نقل مجانية من مركز المدينة لنقل المواطنين إلى موقع السوق.

كاميرا سانا جالت على عدد من المحلات التجارية واطلعت على معروضاتها حيث بين محسن عزيزة أنه يشارك بمجموعة من الألبسة الجاهزة الرجالية والأطفال بنوعية جيدة وأسعار مخفضة بسعر التكلفة فيما لفت مازن عزيزة أن منتجاته من ألبسة الأطفال يتم طرحها بشكل مباشر من المنتج الى المستهلك وخاصة مع اقتراب موسم الشتاء.

وقال غسان فلاحة إنه يشارك بمجموعة من الألبسة القطنية وقد اختصر حلقة البيع بالوساطة من خلال طرح المواد بنظام البيع المباشر داعياً الزوار للاستفادة من الحسومات المقدمة على جميع المنتجات وهذا ما أكدته سيدة الأعمال رشا دانيال التي طرحت منتجاتها التي تقوم بتصنيعها في ورشات الألبسة الجاهزة بسعر التكلفة منوهة بأهمية إقامة هذه المعارض لتسويق الانتاج المحلي.

وأوضح فهد صباغ أنه يشارك بمنتجات المنظفات وأنواع الشامبو والصابون الحلبي وقد حرص على طرح منتجاته وفق حسومات كبيرة تشجيعاً للمواطنين على زيارة السوق وشراء حاجياتهم وعبر عدد من زوار السوق عن اعجابهم بالمنتجات المتنوعة التي شهدت تخفيضات حقيقية بالأسعار وجودة المنتج.

قصي رزوق