رأى الخبير بالشؤون التركية محمد نور الدين، ان التفجير الارهابي الذي حصل في دمشق امس واستهدف حافلة عسكرية، يصب بمصلحة النظام التركي وحلفائه على الاراضي السورية.
وقال نورالدين في حديث لبرنامج مع الحدث علی شاشة قناة العالم الاخبارية: ان العمليات الارهابية في داخل سوريا منقطعة منذ زمن، لذا التفجير الارهابي المستجدة في العاصمة السورية يحتاج الى تفسير وهو لماذا بهذا التوقيت ولماذا في دمشق بالتحديد.

واضاف: ان الاقدام على عملية الارهابية في العاصمة السورية وبهذا التوقيت بالتحديد واستهداف حافلة عسكرية تابعة للجيش السوري، وبحسب ما يعيشه الشمال السوري من توتر متصاعد بسبب وجود القوات التركية هناك، فهو يصب في مصلحة النظام التركي وحلفائه في سوريا.

واوضح نورالدين، ان العلاقات السورية العربية، اصبح فيها نوع من الطراوة والمرونة، وهناك انفتاح متبادل قد يؤسس الى تطبيع العلاقات على المدى الطويل.