توفي رجل يبلغ من العمر ٥٠ عاماً إثر تعرضه لطعنة سكين في صدره، وذلك خلال مشاجرة جماعية حدثت مساء الخميس في شارع الجمهورية مشروع (ب) بالقرب من منتدى الحبيب.

وقال مصدر محلي لتلفزيون الخبر: “القصة بدأت بمشاجرة بين أطفال، ثم تطورت إلى استنجاد كل طفل بأبيه لتتحول مشاجرة الأطفال الى مشاجرة جماعية بين الآباء”.

وأضاف المصدر: “تبادل الشتائم تطور الى استخدام السكاكين، ما أدى الى وفاة المدعو (ح.م) البالغ من العمر خمسين عاما بسبب تعرضه لطعنة في الصدر”.

وأوضح المصدر أنه “تم اسعاف المدعو (ح.م) الى المشفى الوطني، في الوقت الذي وصلت فيه الجهات المختصة الى مكان المشاجرة، حيث تم القاء على الجاني وجميع المشاركين في المشاجرة”.

 
بدورها، قالت مديرة المشفى الوطني في مدينة اللاذقية الدكتورة سهام مخول لتلفزيون الخبر: “وصل إلينا مساء الخميس المدعو (ح.م) في العقد الخامس من العمر مصاب بطعنة سكين في الصدر نافذة الى القلب إثر مشاجرة”.

وأوضحت مديرة المشفى الوطني أن “المدعو (ح.م) وصل بحالة حرجة جداً، وقد توفي على الفور”.

وتعيد هذه الجريمة الى الاذهان جريمة مماثلة شهدتها قرية بسيسين التابعة لمدينة جبلة عام ٢٠١٨، حيث قتل رجل في العقد الخامس من عمره بسبب شجار بدأ بين الأطفال لينتقل الى الأمهات ومن ثم للاباء، اذ قام والد أحد الأطفال بإطلاق ثلاث رصاصات من مسدس حربي باتجاه صـدر والد الطفل الاخر.

تلفزيون الخبر