أكد المتحدث باسم الكرملين ديميتري بيسكوف أن استراتيجية حلف شمال الأطلسي (ناتو) لاحتواء روسيا تمثل تأكيداً لصواب قرار بلاده إنهاء الحوار الرسمي مع الحلف.

وقال بيسكوف للصحفيين اليوم وفق ما ذكر موقع روسيا اليوم “هذا يؤكد بشكل واضح صحة القرارات التي اتخذتها روسيا قبل أيام قليلة بشأن إنهاء الحوار الرسمي لأن الحوار في مثل هذه الظروف غير ضروري واستراتيجية الناتو برهان على ذلك”.

ولفت إلى أن موسكو لم تكن لديها أي أوهام بشأن جوهر حلف الناتو وقال “الحلف لم يتم إنشاؤه من أجل السلام، لقد تم إنشاؤه من أجل المواجهة ولقد تم تصميمه لهذا الغرض” مؤكداً أن بلاده تتخذ باستمرار إجراءات لحماية مصالحها وستواصل ذلك.

وفي وقت سابق هذا الشهر أعلن الناتو عن سحب اعتماد 8 دبلوماسيين من البعثة الروسية لدى الحلف وتقليص إجمالي الاعتمادات إلى 10 بعدما كانت 20 ما دفع روسيا إلى الرد بتعليق عمل بعثتها لدى الناتو اعتباراً من الأول من الشهر القادم وإنهاء عمل بعثة الاتصال والمكتب الإعلامي التابعين للحلف في موسكو.