أقدم الشابان بهزاد البالغ من العمر 22 عاما، وزينب البالغة 18 عاما، على وضع حد لحياتهما، والانتحار معا، بعد رفض الأهل إتمام زواجهما.

ووقع الحادث في مدينة مسجد سليمان التابعة لمحافظة خوزستان الإيرانية، حيث ربطا يديهما وألقيا بنفسيهما في نهر كودار.

دختروپسری که همدیگر را دوست داشتن ولی خانوادهای آنها قبول نمی کردن باهم ازدواج کنند.

ويظهر مقطع الفيديو الذي انتشر، فرق الإنقاذ وهي تنتشل جثتين مربوطتين إلى بعضهما من النهر، وتتعالى صيحات الناس عند رؤية المشهد.

من جانبه قال مسؤول الهلال الأحمر الإيراني، حسين مولايي، لوسائل الإعلام الإيرانية بأن عائلتي المنتحرين قالتا إن الشاب والشابة تركا وصية مكتوبة "لكننا لم نطلع عليها".