أعلن المبعوث الروسي الخاص إلى سوريا، ألكسندر لافرينتيف، اليوم الجمعة، أن مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى سوريا، غير بيدرسون، اقترح عقد لقاء جديد في جنيف في 22 نوفمبر/تشرين الثاني وفي شهر ديسمبر/كانون الأول، إلا أن دمشق لم تتخذ قرارا بعد.

"لقد أعربت الأطراف، يوم الأربعاء، عن استعدادها لعقد الجلستين السابعة والثامنة [للجنة الدستورية] في شهري تشرين الثاني/نوفمبر وكانون الأول/ديسمبر. لكن لم نتمكن بعد من الاتفاق على موعد محدد. لقد اقترح المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سوريا انعقاد الجلسة السابعة في 22 نوفمبر، والثامنة في أوائل شهر ديسمبر. حتى الآن لم يوافق وفد الحكومة على هذا".
وفي الوقت نفسه، أشار لافرنتييف إلى أن موعد الجلسة السابعة للمجموعة المصغرة للجنة الدستورية السورية في 22 نوفمبر والجلسة الثامنة يومي 5- 6 ديسمبر "مقبول" في رأيه.

وكان المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، غير بيدرسون، قد قال في وقت سابق اليوم، إن الأطراف لم تتمكن من تحديد موعد الجلسة القادمة من محادثات اللجنة الدستورية.

سبوتنيك