علقت وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم الأحد، على تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بشأن طرد 10 سفراء لدول غربية من بينها الولايات المتحدة.

 وقال أردوغان إنه أمر وزارة الخارجية بطرد سفير الولايات المتحدة وتسعة سفراء لدول غربية أخرى لدعوتهم للإفراج عن رجل الأعمال التركي عثمان كافالا.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الأمريكية، نيد برايس،  في تصريحات لوكالة " سبوتنيك"، "لقد رأينا تلك التصريحات ونحن نطلب توضيحا من وزارة الخارجية التركية".

كان سفراء كل من كندا والدنمارك وفرنسا وألمانيا وهولندا والنرويج والسويد وفنلندا ونيوزيلندا والولايات المتحدة دعوا في بيان مشترك صدر يوم 18 أكتوبر/تشرين الأول، إلى حل عادل وسريع لقضية كافالا وإلى "إطلاق سراحه فورا".

واستدعت وزارة الخارجية التركية السفراء العشرة ووصفت البيان بأنه غير مسؤول.

في ذات الصدد، قال رئيس البرلمان الأوروبي ديفيد ساسولي على تويتر "إن طرد عشرة سفراء دليل على اندفاع استبدادي من الحكومة التركية. لن نخاف. الحرية لعثمان كافالا".

وكالات