وثق مقطع فيديو التقط خلال رحلة سفاري في زامبيا لحظات مروعة لأنثى فيل غاضبة وهي تسحق حتى الموت تمساحا هدد صغيرها، حسب ما ذكرت صحيفة "صن" البريطانية.

ووفقا للفيديو الذي التقطه سائح اسمه هانز هنريك هار في أغسطس 2021، قامت أنثى الفيل بالإمساك بالتمساح من ذيله وشرعت في الدوس عليه وسحقه حتى الموت.

وظهر التمساح الذي يبدو أن طوله يتراوح بين 8 و10 أقدام وهو يحاول أن يفتك بدغفل الفيلة، ويندفع في المياه الضحلة بينما تستمر أم الفيل في سحقه.

ولم يظهر التمساح أي حركة وظل مستقرا تحت الماء حتى نهاية الهجوم الغاضب، مما يشير إلى أنه أصيب بجروح قاتلة أو أنه نفق سحقا.

وذكر موقع "بينز ريفر كامب" على فيسبوك: "شهد الضيوف هذه المشاهد الدرامية بين اثنين من أكثر الحيوانات الضخمة إثارة للخوف في إفريقيا".

وأضاف: "ربما كان هذا هجوما انتقاميا أججته محاولات التمساح السابقة العديدة للانقضاض على صغار الفيلة أو القطيع الأكبر".

يشار إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها الكشف عن هجمات متبادلة بين هذين الحيوانين الضخمين.

ففي عام 2019، عثر على فيل نافق فوق تمساح نافق بعد معركة وحشية حتى الموت بين العملاقين، حيث أظهرت صورة أنف التمساح المسطح وأقدامه تبرز من تحت الجزء الأكبر من جسد الفيل النافق، الذي التهمت الحيوانات المفترسة الأخرى رأسه.

المصدر: صحيفة "صن" البريطانية