ارتكبت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم عدواناً جديداً في المنطقة الجنوبية وذلك في إطار عدوانها المتكرر على حرمة وسيادة أراضي الجمهورية العربية السورية.

وقال مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين في تصريح لـ سانا إن هذا العدوان الغاشم يأتي بعد اتمام المصالحات في محافظة درعا وعودة الأمن والأمان لها وبسط سلطة الدولة في محاولة يائسة من كيان الاحتلال الإسرائيلي لدعم أدواته وعملائه من المجموعات الإرهابية المنهزمة.

وأضاف المصدر إن الجمهورية العربية السورية إذ تدين بشدة هذا العدوان السافر للاحتلال الصهيوني والذي يزيد من تصعيد الأوضاع المتوترة في المنطقة فإنها تؤكد على حق سورية وقدرتها على الرد على هذه الاعتداءات ولجم النزعة العدوانية لسلطات الاحتلال.