حذرت وزارة الخارجية الروسية اليوم وزارة الدفاع الألمانية من اختبار قدرات الجيش الروسي على خلفية التصريحات الأخيرة للوزيرة الألمانية كرامب كارينباور حول ما وصف بـ “الردع النووي” ضد روسيا.

ونقلت وكالة تاس للأنباء عن المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا قولها اليوم “عشية اجتماع حلف الناتو أبدت وزيرة الدفاع الألمانية كرامب كارينباور عدم اهتمامها بالحوار الجاد مع موسكو حول وقف التصعيد وشددت على أن الناتو يجب أن يظهر استعداده لاستخدام قواته المسلحة ضد روسيا مبدية الرغبة في اختبار قدرات قواتنا المسلحة” معربة عن أملها في أن يكون هناك “قادة متعقلون في ألمانيا يمكنهم منع كارينباور من اختبار قدرات الجيش الروسي”.

وأشارت زاخاروفا إلى أن اجتماع مجلس الناتو أكد مرة أخرى على وجود مخططات عدائية ضد روسيا وقالت “بعد أن فشل الناتو بإنهاء حقبة العمليات الكبيرة عاد مرة أخرى كما حدث خلال الحرب الباردة إلى زيادة إمكاناته لمواجهة ما يصفه بالعدو في الشرق بخطط تتضمن تكثيف طلعات طيرانه في سماء البلطيق والبحر الأسود”.

وكانت وزارة الدفاع الروسية استدعت في وقت سابق اليوم الملحق العسكري الألماني وسلمته مذكرة احتجاج على تصريحات وزيرة الدفاع الألمانية كما رد وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو على تصريحات كارينباور قبل أيام حول “ضرورة احتواء روسيا باستخدام الأسلحة النووية” مؤكداً أن “الناتو” ليس مستعداً لحوار متوازن.