اندلعت اشتباكات عنيفة بين مسلحي تنظيم “جبهة النصرة الإرهابي”، و”الحزب الإسلامي التركستاني” داخل معاقله بمدينة جسر الشغور في ريف إدلب الجنوبي الغربي، وفي مناطق أخرى تمتد إلى ريف اللاذقية الشمالي الشرقي، شمال غرب سوريا.

وقال مراسل سبوتنيك في ريف إدلب أن مسلحي “هيئة تحرير الشام”، الواجهة الحالية لتنظيم “جبهة النصرة” شنوا صباح اليوم الاثنين، هجوما عنيفا على مقرات تابعة للمسلحين الصينيين في تنظيم (الحزب الإسلامي التركستاني) ضمن أحياء مدينة جسر الشغور بريف إدلب الجنوبي الغربي، في سياق اشتباكات أوسع شملت مناطق استيطان المسلحين الصينيين في بلدة بداما اللصيقة بالحدود السورية التركية، وقرب جبال كباني بريف اللاذقية الشمالي، شمال غربي سوريا.