‏أعلنت وزارة الدفاع الروسية استهداف قافلة للشرطة العسكرية الروسية بعبوة ناسفة في ريف درعا.
وقال نائب رئيس مركز التنسيق الروسي في حميميم اللواء البحري فاديم كوليت في بيان له اليوم “نحو الساعة التاسعة من صباح اليوم وأثناء مرور دورية للشرطة العسكرية الروسية على الطريق (إم 5) قرب بلدة أم المياذن بريف درعا الشرقي تم تفجير عبوة ناسفة يدوية الصنع أمام العربة الأولى من القافلة”.

وأكد المسؤول العسكري الروسي أنه لم تسجل أي إصابات في صفوف العسكريين الروس جراء الانفجار.

وفي سياق متصل أشار كوليت إلى أن مركز التنسيق الروسي رصد 9 اعتداءات نفذها إرهابيو “جبهة النصرة” من منطقة خفض التصعيد في إدلب منها 6 في ريف إدلب وواحد في كل من حلب واللاذقية وحماة.

وأضاف أن قصف المسلحين أسفر عن استشهاد عسكري سوري وإصابة آخر في ريف إدلب، وإصابة اثنين في محافظة حلب.